العودة   منتديات انت عراقي > ★☀二【« الاقـسـام الأدبــيــه »】二☀★ > قصص أدبية , روايات , حكايا , تاريخ الأدب والأدباء


قصص أدبية , روايات , حكايا , تاريخ الأدب والأدباء ¬» [ قصص واقعية من حياتنا أو من وحي الآدب والخيال وتاريخ الادباء واشهر قصصهم ] ~❥

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-05-2014, 09:09 PM   المشاركة رقم: 1

البيانات
كلستآن غير متواجد حالياً
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 99579
الدولة: آلحجآز .
علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 6696
كلستآن has a reputation beyond reputeكلستآن has a reputation beyond reputeكلستآن has a reputation beyond reputeكلستآن has a reputation beyond reputeكلستآن has a reputation beyond reputeكلستآن has a reputation beyond reputeكلستآن has a reputation beyond reputeكلستآن has a reputation beyond reputeكلستآن has a reputation beyond reputeكلستآن has a reputation beyond reputeكلستآن has a reputation beyond repute


المنتدى : قصص أدبية , روايات , حكايا , تاريخ الأدب والأدباء
uiraqi 843 ريثَما أعود ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبعد التحية:


قصة قصيرة سَ أسرُدها لكم ْ
لِ شاب يُدعى:نوفلّ ، وفتاة تُدعىَ: رِحاب

"

ذاتَ يومْ
قررا الإلتقاء عْ إحدى الشواطئ، وحصل ذلك
مَ إن جلساَ ، حتىَ إنسكبَ كوبُ قهوتِها ع الأرض
إبتسم وقال:
قهوتي ستُصبِحُ ألذ إن شاطرتِني بِها ، القت نظرة ع قهوتة وقالت:
لا أشرب هذا النوع وأنت تعرِف ، ثُم نظرت لِ كوبِ قهوتِها المُنسكب وقالتْ:
كمْ كُنتُ أشتهي تذوقكْ بِ هذه الأجواء !
نظر إليها وأبتسم ، ثُمَ مدّ يدهُ وأمسكَ بِيدِها وقال:
خّذي قِطعة الحلوىَ هَذِه ،وَكوبُ القهوة ، وأحتفِضي بِهِما ريثَما أعود ،
لن أتأخر حالاً سأعود ، قَبْلَ جبينِها ثُمْ أنصرفْ

.. طَال إنتظارُها ، وَتَعِبت مِن الإمساكِ بِهمْ ، كان حجمَهُما أكبر مِن كفَيهاَ الصَغيرتان
مَ زالت تنتَظر،ومَ زال مُختفي ..
بدأت ثورة غضَبِها ، تسارعتْ نبضاتِها ، وبدأت فِ نفسِها توجهُ لهُ الشتائِم
..مضىَ مِن الوقت قُرابة ساعة
.. سئِمت الإنتظار ، وسكبتْ قهوتهُ وحلواهُ ، مُعبِره عن الأستيِاء، وَعادت لِ المنزل


إنتظرت رِحابْ بِ رجوىَ أن تتلقىَ مُكالمةً مِنه ، ولمْ يحدُث !
وَمضى اليوم تِلوىَ الأخر وهيَ تنتظر إتصالة أو حتى رسالة نصية ، ولمْ يحدُث !
تعجبتْ مِن الأمر ، وتذكّرت كلاماً كان يُردده لهاَ "إن رأيت مِنك مَ يؤلمني سَ أرحل بِ سُكات ولنْ أٌودِعك"
بدأت الحِيرة تنهشُ بِ عقلِها ، تُحاولُ التذكُر إن كانت أخطأت بِ شيء !
دون جدوىَ ، فَ هيىَ مُتأكِده أنها بِ يوم لمْ تُصِبهُ بِ الخيبة

مَضىَ ع هذا الحال قُرابة الثمانْ أشهر ،ولمْ يزل نوفل غائِب ، ولمْ تزلّ رِحاب تنتظر مع قليلٍ مِن الأمل
وفي قرارةِ نفسها تقول: لايستحِق ولنْ أنتظر، مَ فعلهُ بي ليسَ بِ أمرٍ هينْ ، واللعنةُ عّ قلبٍ يَحِنُ إليه !


إكتمل العام ، ونوفلّ مَ زال يُمارِسُ طُقوس الغيابْ
أنهت رِحاب دِراستِها الجامِعية ، وقدّ كانت تؤجل موضوع الزواج لِ حينِ ذلك
أتى إليها والِدها يقول: لاعُذر لديكِ الأن !
ورِحاب تقول بِ نفسِها ، لمْ يكُن ذلك العُذرُ يَ والدي ، بل كان هوَ عُذري
صمتتْ قليلاً ثمْ قالت:
لا كلامَ ليِ مِن بعدِ كلامِك ، كَ أيُ فتاة ، تمت مراسيمُ زواجِها ممن لمْ يكُن فارِسها
تساقطت عيناها دمعاً لهم ودماً لها ، مما بِ قلبِها من حسرةٍ عليه ، وبِ ظَنِهم مِن شدة الفرح !
ذهباَ لِ شهر العسل وعِند عودتِهما تفاجأت بِ قول أخاها لِ أوالِدتِها: المْ تقومي بِ زيارة منزِل أمْ نوفْل
ودونَ شعور، إقتربتْ مِن أخاها وقالت: منِزلُ من قُلت؟
وأعاد حديثه ، طرحت عليهِ عِدة أسإلة لِ أن تأكدت أنهُ المحبوب الغائِب
سألتة ، من أينَ تعرفهُ وَ متىَ ! أجابها: أنَ صداقةً قديمة تجمعُ والدُِنا بِ والده
طرحت عليه سؤالٍ أخر، أهوَ بِكرُهمْ
قال: لا ولكِن بما أن الزيارة لهُ لِ نُبارِك لهُم ع سلامتة
رِحاب: سلامتة ! ع ماذا ومتى وكيف !
مُحدِثها أخاها بِ تذمر ونبرة حادة: وماشأنُكِ أنتِ !؟
ثُمْ خرج ..

رجِعت لِ أُمِها لِ تتقصىَ بعض المعلومِات وسألتها نفس السؤال
قالتِ الأم: قبل قٌرابة سنة ، كان مع أحد أصدِقائة ع شاطئ البحر ، وعِند ذهابِة لِ شراء كوبٍ من القهوة
وإذا بِ مجموعة من الشباب المُستهتِرين ، يُمارسون الإستعراضِ بِ دراجاتِهم النارية
وكان ضحيتهُم نوفلّ وثلاث شُبان معه ، وأُصيب ع إثرِها بِ نزيفٍ داخلي وبعدِها بِ غيبوبة دامت طويلاً
ولمْ يفِق مِنها إلا قُبيل بِضعةِ أشهُر ، أجهشت الفتاةُ بِ البُكاء ولم تنطُق بِ كلمة ،
مع مُحاولة والدتها تهدِئتِها وأخذ سبب البُكاء !دون جدوىَ .

حاولت بعد ذلك التواصل معه ، ولكن الأمر يصعُب عليها بِ حُكمِ إرتباطِها
وبعد عدة أشهُر ، وبعد مَ أصبح نوفل بِ تمام الصِحة والعافية ورجِع لِ حياتة الطبيعية
إستطاعت الإتصال به ، إستقبل إتصالها بِ حفاوة ، وقال: علِمتُ لاحِقا أنكِ قد تزوجتي
لِ ذلك لمْ أُحاَوِل الإتصالَ بك ، طلبت مِنهُ رؤيته ورفض ، أصرتْ ع ذلك ومَ زال يرفُض !
أستحلفتهُ بِ حُبِها فَ ضعُف و وافق ، كانت مُقابلةً بريئة ، لاتخلوا من الضحِكات ، وإحتضان الأيدي
أعطتهُ وعداً بِ أن أول ابنائِها من الذكور سَ تُسمية بِ إسمة ، وطلبت مِنه ذات الوعد ،
قال: لا لن أعدُكِ بِ ذلك ، سَ أرفعُها مكانة عن الباقي ، ويرِقَ قلبي لكِ عِند رؤيتها

مضىَ الوقتْ بِ نمطِ هذه الأحاديث ، ثُم حان موعدُِ عودتِها ،
لم يتمالك نفسهُ وهيىَ تودعه ، ضممها لِ صدره وأجهشَ بِ البُكاء وقال:
لو أنكِ أحببتِني كماَ أحببتُك ، لَ خلقتي ليَ سبعونَ عُذراً ، قبل جبينها ، وأنتهى !


لِ حياتِهم بقية ، وهذا لبُ القضية ريثَما أعود
أعتذر إن وجِدتْ بعضُ الأخطاء الإملائية ، أو كان هُناك سوءٍ بِ السرد !



* رآقت لي ونقلتهآ .
















من مواضيع كلستآن
  • ما هو العدد الصحيح لركعات التراويح ,للإمام...
  • توصيات رمضانية
  • قوله : ( أو جامع من نوى الصوم في سفره أفطر...
  • ضيف كلِّ الفصول
  • جميل أن نصفي قلوبنا
  • لماذا ذُكِرَ العنكبوت في القرآن بصيغة أنثى...
  • انتقال السرعة في الفيزياء
  • “همهمة السماء” ونظرية وكالة ناسا الفضائية
  • حقائق فلكية أغرب من الخيال
  • زهور الشغف من أغرب النباتات
  • عرض البوم صور كلستآن رد مع اقتباس
    قديم 20-06-2014, 04:14 PM   المشاركة رقم: 4

    البيانات
    Ahmed ALhanen غير متواجد حالياً
    التسجيل: Apr 2014
    العضوية: 100127
    الدولة: hell
    علم الدولة : علم الدولة Iraq
    أخر تواجد [+]
    عدد النقاط: 664
    Ahmed ALhanen is a splendid one to beholdAhmed ALhanen is a splendid one to beholdAhmed ALhanen is a splendid one to beholdAhmed ALhanen is a splendid one to beholdAhmed ALhanen is a splendid one to beholdAhmed ALhanen is a splendid one to behold


    كاتب الموضوع : كلستآن المنتدى : قصص أدبية , روايات , حكايا , تاريخ الأدب والأدباء
    افتراضي رد: ريثَما أعود ..

    -=-
    شكرا لك على الموضوع المفيد
    تواصل رائع منك ي وردهـ
    بأنتظار جديدك بشوق
    تقبل مروري المتواضع
    سلآمي**احمد العراقي
    -=-
















    من مواضيع Ahmed ALhanen
  • تصميم غلاف فيس احترافي جدا عالي الدقة
  • طقم للمدللة الحلوة همسو
  • وين المختصين ( Jennifer's Body )
  • لوك جديد للمبدع حمودي :*
  • عجائب شتّى في شخصيّة الإمام عليّ عليه السلام
  • توقيع + رمزية رمضانيات للمبدع حمودي
  • فواصل انت عراقي
  • [ رمضان كريم من انت عراقي ] 10 رمزيات /...
  • بالنسبة لمسابقة التصميم [ شيسموناتي لهموسة ]
  • |~~| هام لكل الأعضاء |~~|
  • عرض البوم صور Ahmed ALhanen رد مع اقتباس
    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
    إبحث في الموضوع:

    البحث المتقدم
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are معطلة
    Pingbacks are معطلة
    Refbacks are معطلة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    معنى كلمة صادر بالعربية , معنى كلمة صادر بالانجليزية мєямαιd Languages 4 08-09-2013 01:49 AM
    محمد خلاوي:إما أعود بقوّة إلى الفن أو لن أعود мя τωєєτy اخبار فنيه - اخبار النجوم - لقائات الفنانين 11 15-02-2013 09:57 PM
    معنى غوج,معنى غوججه في اللغه العربيه ,غوجه . мєямαιd زوايا عامة 9 13-02-2013 09:45 PM
    لك أغني ابوجعفر أشعار عراقية شعبية 2017 - نثر شعري - شعر شعبي 2017 3 10-09-2009 05:45 AM
    من ضلع أعوج ... داود مآ تكرر وجوده 0 13-02-2009 07:34 PM


    الساعة الآن 04:19 PM


    Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By
    Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
    Developed By Marco Mamdouh