العودة   منتديات انت عراقي > ★☀二【« نـسـائـم إيـمـانـيـة »】二☀★ > قسم الدين المسيحي


قسم الدين المسيحي ¬» [ كل ما يخص الديانه المسيحية من مناسبات ومعتقدات وتاريخ وقصص وتراتيل وترانيم ] ~❥



إضافة رد
كاتب الموضوع حنين مشاركات 2 المشاهدات 59
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-07-2017, 12:08 AM   المشاركة رقم: 1

البيانات
حنين غير متواجد حالياً
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 69194
الدولة: Australia Perth
علم الدولة : علم الدولة Iraq
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 3064
حنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond repute


المنتدى : قسم الدين المسيحي
uiraqi8724 يسوع في عمر الثانية عشرة


يسوع في عمر الثانية عشرة
ولما بلغ يسوع الثانية عشرة من عمره ذهب مع مريم ويوسف إلى هيكل أورشليم، ثم مرَّ على هذا الحادث نحو ثماني عشرة سنة، سكت الوحي تماماً عن أخبارها. ولم نقُلْ "سكت البشيرون" لأن سكوتهم لم يكن طبيعياً. ولا يفسره إلا أنهم كانوا منقادين بروح الوحي إلى هذا السكوت. وأما الكتبة الغير الموحى إليهم، الذين كتبوا بعدهم، فاتَّبعوا النسق الطبيعي، ولفّقوا أخباراً عديدة تتعلق حسب قولهم بتلك السنين.
ولم يرْضَ مسيحيو الأجيال المظلمة عن هذا السكوت، فلفّقوا أخباراً مفصَّلة مطوَّلة، وكتبوا أناجيل ورسائل تحتوي قصصاً خرافية عن طفولية يسوع، تورد أقوالاً وأفعالاً تلائم تصوُّراتهم السخيفة، المضادة لنصوص الإنجيل الحقيقي، فقد ظنوا أن المعجزات التي اخترعوها تزيد من أمجاد المسيح، لكنها في الواقع تشهد بسخافة تلك القصص.
ولكننا نتساءل: لماذا سكت الوحي عن أخبار هذه السنين، مع أن الوسائل لمعرفة حوادثها كانت متوفرة؟ وجواباً لذلك نقول إن حوادث طفولية يسوع أظهرت ملامح طبيعته الإلهية الضرورية لأجل صلاحيته كمخلِّص، فصار من الضروري أن تنحجب هذه الملامح مدة كافية لأجل إيضاح إنسانيته الحقيقية. لذلك انْحجَب لاهوته عن عشرائه أثناء سنوات استعداده الثلاثين، إلى أن برز للخدمة، فتجدّدت براهين لاهوته الحقيقي، في ما بقي من حياته بين الناس.
وهذا السكوت من أهم براهين خطأ الذين يزعمون أن عمل يسوع الأعظم والأهم كان تقديمه قدوة للناس يتمثَّلون بها، فلو أن هذا كان صحيحاً لكان من الواجب إعلان ما قاله المسيح وفعله في السنين التي قضاها في العيشة العادية كأحد العامة، يمارس مهنته كنجار في الناصرة.
ولم يقصد البشيرون تدوين حوادث حياة المسيح تاريخياً، بل قصدوا أن يبيِّنوا أنه المصلِح والمخلِّص. لذلك اكتفوا بالتاريخ الذي ابتدأ عند مباشرته أعماله علانية ورسمياً، بعد بلوغه سن الثلاثين، مع أن الأخبار التي أهملوها كانت تفيد وتلِذُّ العالم كثيراً لو أنها سُجِّلت.
ومع أن الناصرة مدينة حقيرة بالنسبة إلى كثير من مدن البلاد، إلا أنها كانت تناسب من أوجه عديدة تربية الصبي ثم الشاب يسوع فيها، فقد كانت زُمر الكهنة تجتمع فيها من مساكنهم المتفرّقة، عندما يأتي دورهم ليخدموا في هيكل أورشليم، ومنها يذهبون معاً لأورشليم. والذين يتعذَّر عليهم الذهاب إلى أورشليم كانوا يقضون أسبوع خدمتهم في أداء الفروض الدينية في الناصرة، على إحدى الطرق الرئيسية الموصّلة بين المناطق الداخلية وشاطئ البحر الأبيض المتوسط، فكانت تمرُّ فيها القوافل المسافرة إلى البلاد الفينيقية وإلى مصر، فيرى يسوع من الحركات العمرانية ما يفقِّهه في أحوال البشر الزمنية. وقد أدَّى سكنه في قرية حقيرة في أطراف البلاد إلى نموِّه في التواضع وفي البساطة الدينية، لبُعده عن مركز اليهود الديني حيث كان الفساد مستفحلاً، لأن الادعاءات الرياسية، والغطرسة الريائية، والسفسطة التقليدية، والتفنينات الطقسية، كانت قد استولت على قادة الأمة في عاصمة دينهم، فخنقت التقوى الحقيقة، وضاع من بينهم روح الدين بسبب استعبادهم للحرف، وقد أوضح يسوع أفكاره في هذا كله يوم زار أورشليم، ودان أولئك الرؤساء على ذلك بكلام قارص جداً.
ويظهر أن أصل يسوع السماوي كاد يبرح من أفكار مريم ويوسف في سني حداثته. ولا عجب، لأن حياته كانت تسير على أسلوب اعتيادي، ما خلا تفوُّقه في الصلاح، فاعتاد أهله النظر إليه كإنسان فقط. وكان في هذا الإغفال خير، إذْ أدَّى إلى أنه اختبر أحوال البشر المتنوعة، عندما اختلط بقومه في أطوار حياته التي تدرَّج فيها. ونتيجة لذلك تجرب في كل شيء مثلنا. فلو كان أبواه يفطنان في كثير من الأوقات إلى حقيقة طبيعته لأصبحا في ارتباك دائم في معاملته، ولكانا يحسبان أنه يجب عليهما الخضوع له في الرأي، وأن يقدّما له الطاعة، وليس بالعكس. وكان إذْ ذاك قد تربى تربية أبعدتهُ عن سائر البشر، وأفقدته الاشتراك التام في الشعور مع الأولاد والشبان والرجال.
ولا نشك أن يسوع كان في حداثته في الناصرة متّقداً حرارة وغيرة وإشفاقاً لرؤيته مصائب الناس وآلامهم، ولذلك نُدهش أكثر لصبره العجيب، وامتلاكه عواطفه تلك السنين كلها التي كان فيها محتجباً في الناصرة، ومؤجلاً عمله الخطير الذي نزل من السماء لأجله، والذي شغل كل أفكاره.
كان عليه أن يمارس يومياً حرفة النجارة ليكسب رزقه، حتى أطلق اليهود عليه لقب "النجار ابن مريم". وتعلَّم القناعة بحالته الفقيرة، والخضوع للأكبر منه سناً. ومما يؤيد استنتاجنا أن حياته كانت اعتيادية تماماً، أن إخوته لم يؤمنوا به، كما أن صيته لم يمتدّ في البلاد المجاورة، لأن نثنائيل في قانا الجليل على بُعْد ساعات قليلة، لم يكن قد سمع به كل تلك السنين، ولا أهل كفر ناحوم وبيت صيدا الأبعد قليلاً بالنسبة إلى قانا. وقد تلخَّص تاريخ حداثته في قول البشير لوقا: "وَكَانَ الصَّبِيُّ يَنْمُو وَيَتَقَوَّى بِالرُّوحِ، مُمْتَلِئاً حِكْمَةً، وَكَانَتْ نِعْمَةُ اللّهِ عَلَيْهِ". وقوله: "وَأَمَّا يَسُوعُ فَكَانَ يَتَقَدَّمُ فِي الْحِكْمَةِ (في عقله) وَالْقَامَةِ (في جسمه) وَالنِّعْمَةِ (في روحه)، عِنْدَ اللّهِ وَالنَّاسِ" (لوقا 2:40 و52). وهذا الكلام يدل على أن المسيح تدرج في ذلك تدرُّجاً طبيعياً. وبذلك كان حائزاً - ليس فقط على الرضى الإلهي - بل على الإستحسان البشري أيضاً.. وكإنسان نتصوّره في كل تلك المدة يحبه جميع الناس، مستعداً لخدمتهم في كل أمر حسن، يبتعد عن كل ما يكدّرهم، ويصبر على هفواتهم، ويعاملهم باللطف في سيئاتهم. لم تأت ساعته بعد، التي تطلب منه مقاومة الشر جهاراً، فتثير عليه حنق الأشرار، ولم ينَلْ بعد الشهرة والأهمية التي تهيّج عليه حسد الكبار.
















من مواضيع حنين
  • تفاصيل جديدة عن الألمانية.. قناصة داعشية...
  • أغبى "داعشي" اعتقلوه في العراق تنكر كامرأة...
  • احذر.. هذا ما تفعله زيادة الوزن ولو بمقدار 2...
  • جراحة فريدة.. أصغر طفل بيدين مزروعتين يذهل...
  • 9 أشياء قد لا تنتبه لها تعرّضك للإصابة...
  • وظيفة مذهلة للنوم.. ربما لن تتوقعها
  • صور.. علاج كيمياوي للسرطان غريب يعيد الشباب!
  • هذه الرياضات تزيد من التهاب مفصل الركبة
  • صرنا صلح لوائل كفوري تتصدر انغامي
  • رنا سماحة أرفض انتقاد ملابسي ولا أبحث عن...
  • عرض البوم صور حنين رد مع اقتباس
    الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ حنين على المشاركة المفيدة:
    قديم 19-07-2017, 09:42 PM   المشاركة رقم: 2

    البيانات
    إحساس متواجد حالياً
    التسجيل: Feb 2012
    العضوية: 78574
    الدولة: قلبي كهِف مظلم//
    علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia
    أخر تواجد [+]
    عدد النقاط: 5413
    إحساس has a reputation beyond reputeإحساس has a reputation beyond reputeإحساس has a reputation beyond reputeإحساس has a reputation beyond reputeإحساس has a reputation beyond reputeإحساس has a reputation beyond reputeإحساس has a reputation beyond reputeإحساس has a reputation beyond reputeإحساس has a reputation beyond reputeإحساس has a reputation beyond reputeإحساس has a reputation beyond repute


    كاتب الموضوع : حنين المنتدى : قسم الدين المسيحي
    افتراضي رد: يسوع في عمر الثانية عشرة

    لِلْمُؤْمِن أَحْبَاب لَا يُرَى
    جَمَال الْدُّنْيَا بِدُوْنِهِم
    وَلَا يَشْعُر بِأَلَمِهَا مَع دُعَائِهِم !
















    من مواضيع إحساس
  • حظك اليوم الثلاثاء 15-8-2017 , توقعات أبراج...
  • حظك اليوم الاثنين 14-8-2017 , توقعات أبراج...
  • حظك اليوم الاحد 13-8-2017 , توقعات أبراج...
  • حظك اليوم السبت 12-8-2017 , توقعات أبراج...
  • حظك اليوم الجمعه 11-8-2017 , توقعات أبراج...
  • حظك اليوم الخميس 10-8-2017 , توقعات أبراج...
  • حظك اليوم الاربعاء 9-8-2017 , توقعات أبراج...
  • حظك اليوم الثلاثاء 8-8-2017 , توقعات أبراج...
  • حظك اليوم الثلاثاء 8-8-2017 , توقعات أبراج...
  • حظك اليوم الاثنين 7-8-2017 , توقعات أبراج...
  • عرض البوم صور إحساس رد مع اقتباس
    الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ إحساس على المشاركة المفيدة:
    قديم 23-07-2017, 03:03 AM   المشاركة رقم: 3

    البيانات
    حنين غير متواجد حالياً
    التسجيل: Oct 2010
    العضوية: 69194
    الدولة: Australia Perth
    علم الدولة : علم الدولة Iraq
    أخر تواجد [+]
    عدد النقاط: 3064
    حنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond reputeحنين has a reputation beyond repute


    كاتب الموضوع : حنين المنتدى : قسم الدين المسيحي
    uiraqi8724 رد: يسوع في عمر الثانية عشرة

    لِلْمُؤْمِن أَحْبَاب لَا يُرَى
    جَمَال الْدُّنْيَا بِدُوْنِهِم
    وَلَا يَشْعُر بِأَلَمِهَا مَع دُعَائِهِم !
















    من مواضيع حنين
  • تفاصيل جديدة عن الألمانية.. قناصة داعشية...
  • أغبى "داعشي" اعتقلوه في العراق تنكر كامرأة...
  • احذر.. هذا ما تفعله زيادة الوزن ولو بمقدار 2...
  • جراحة فريدة.. أصغر طفل بيدين مزروعتين يذهل...
  • 9 أشياء قد لا تنتبه لها تعرّضك للإصابة...
  • وظيفة مذهلة للنوم.. ربما لن تتوقعها
  • صور.. علاج كيمياوي للسرطان غريب يعيد الشباب!
  • هذه الرياضات تزيد من التهاب مفصل الركبة
  • صرنا صلح لوائل كفوري تتصدر انغامي
  • رنا سماحة أرفض انتقاد ملابسي ولا أبحث عن...
  • عرض البوم صور حنين رد مع اقتباس
    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
    إبحث في الموضوع:

    البحث المتقدم
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are معطلة
    Pingbacks are معطلة
    Refbacks are معطلة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    فتاة في الثانية عشرة بشعر من ذهب Emir of the words اخبار منوعه حول العالم 6 13-11-2014 05:03 PM
    روبين يصنع فوز هولندا على تشيلي لتلون قمة المجموعة الثانية بالبرتقالي Memo أرشيف قسم كأس العالم البرازيل 2017 - مونديال البرازيل 2017 6 28-06-2014 01:53 AM
    الشاعرَة عازفة الآهآت ضيفة المسحراتِي الثانية عشرة.. Ĵя7 كرسي الاعتراف 33 23-07-2013 01:22 AM
    مشاهدة مسلسل انتقام الحلقة 12 الثانية عشر كاملة - الحلقة الثانية عشرة مسلسل انتقام 2013 بطولة بيرين سات - سمر - مترجم عربي - مشاهدة مباشرة SoOoli مسلسلات تركية 2017 - افلام تركية 2017 - تحميل المسلسلات التركية 2017 6 03-04-2013 01:23 AM
    مراحل درب الصليب - المرحلة الثانية عشرة دَجَنْ السَماءْ ~❥ قسم الدين المسيحي 9 18-02-2013 06:26 PM


    الساعة الآن 11:40 AM

    Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By
    Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
    Developed By Marco Mamdouh