العودة   منتديات انت عراقي > ★☀二【« الاقـسـام الاداريــه »】二☀★ > مآ تكرر وجوده


مآ تكرر وجوده ¬» [ إستدآر الحرف .، آلف مره ] ~❥

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-09-2017, 08:29 PM   المشاركة رقم: 1

البيانات
نبض آخر غير متواجد حالياً
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 94040
الدولة: بَينْ نَبضآتْ قَلبهُ .,
علم الدولة : علم الدولة Iraq
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 4881
نبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond repute


المنتدى : مآ تكرر وجوده
326 عقيدتنا في الامام الحسين عليه السلام عقيدة قرآنية مباركة

/




عقيدتنا في الامام الحسين عليه السلام عقيدة قرآنية مباركة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين


إن حياة الامام الحسين عليه السلام من ولادتهِ المباركة الى يوم شهادتهِ حياة حافلة بالأحداث والسير المختلفة المتمثلة بمبدئه وثبات فكره وارادتهُ الصلبة الى جانب اخلاقه في الميدان وفي احلك الظروف, عاكساً تفسير الآية الشريفة التي انزلها الله سبحانه وتعالى في كتابهِ العزيز حول اخلاق جدهِ رسول الله صلى الله عليه واله في سورة القلم / 4 قوله تعالى: ((وإنك لعلى خُلُقٍ عظيم ٍ)) التي تعكس ادب الرسول الاعظم صلى الله عليه واله المتمثل بأدب القرآن الكريم وهو أدب الاسلام وشرائعه.

أثبتت المؤلفات المختلفة الاجتماعية والتربوية المستفيضة الأثر الواضح للوراثة والمحيط الاجتماعي في بناء الانسان وشخصيته التي وجدت في اهل بيت النبوة عليهم الصلاة والسلام المخصصين في حديث الكساء الذين خصهم الله سبحانه وتعالى بالذكر في سورة الاحزاب /33 إذ قال: ((إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيراً)) واشار النبي الاعظم صلى الله عليه واله في تلك الاسماء المباركة بصورة واضحة ودقيقة وهم السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام والامام علي عليه السلاموالسبطين الحسن والحسين عليهم الصلاة والسلام بقولهِ صلى الله عليه واله في الدعاء: ((اللهم إن هؤلاء أهل بيتي وخاصتي وحامّتي لحمهم لحمي ودمهم دمي يؤلمني ما يؤلمهم, يحرجني ما يحرجهم أنا حرب لمن حاربهم وسلم لمن سالمهم وعدو لمن عاداهم ومحب لمن أحبهم، إنهم مني وأنا منهم…)) ومن تلك الكلمات المباركة تعكس الوجوب الواضح والفريضة الاخلاقية في التمسك بأهل البيت عليهم السلام وتكون سورة الشورى / 23 مصداقاً ثابتاً لتلك الدعوة, قال تعالى: ((قل لا أسألكم عليه أجراً إلا المودة في القربى)) وهنا الالزام الواضح والدعوة الاكيدة الى التمسك بتلك العترة الطاهرة التي تؤكد ميزان الايمان للفرد المسلم وشرط القبول لكل الاعمال والطاعات، وهذهِ عقيدة لا يمكن ركنها وجعلها في زوايا التفسير والخطاب، وقول الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله: ((إنهم مني وانا منهم, فاجعل صلواتك وبركاتك ورحمتك وغفرانك ورضوانك عليَّ وعليهم, واذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً)).
واجاب الجليل جلّ شأنه نبيه الاعظم صلى الله عليه واله دعوتهِ اذ قال عز وجل: يا ملائكتي ويا سكان سماواتي إني ما خلقت سماءً مبنية ولا أرضاً مدحية, ولا قمراً منيراً ولا شمساً مضيئة ولا فلكاً يدور ولا بحراً يجري ولا فلكاً تسري إلا في محبة هؤلاء الخمسة ِ الذين هُم تحت الكساء، فقال الامين جبرائيل يا رب ومن تحت الكساء؟ فقال عزوجل هم اهل بيت النبوة ومعدن الرسالة وهم فاطمة وابوها وبعلها وبنوها)).
لذلك ان ارتباط الفرد بتلك العترة الطاهرة لها أثر واضح على سكونية الانسان والاخلاق العامة, فكلما كان الانسان متمسكاً بتلك العقيدة المحمدية العلوية المباركة تكون العواطف صادقة مليئة بالخير وسمو النفس وطهارة الروح, فمسيرة الامام الحسين عليه السلام على صعيد الفكر الانساني طرحت نفسها من اجل تنقية ذلك الفكر مما علق به من افكار غريبة وبدع متطرّفة وشوائب ضالة تطلبت ضرورة بروز الفكر الاصلاحي الذي يأخذ على عاتقِه صقل الفكر وضرورة العودة الى الصيغ الانقى من الدين الاسلامي وتعاليمه القرآنية المقدسة، تلك التعاليم التي اعتمدتها الامم الاخرى غير المسلمة واخذت فضائل الاسلام وعظمة فكرة فحققت نجاحات على مستوى التحضّر والتطور وهو ما كان يصبو اليهِ الامام الحسين عليه السلام في ثورته وبناء عقيدتهِ الثورية للتمسك بها والعودة اليها كلما كان الاسلام يتعرض الى ارتدادات نكوصية عدائية من قبل المتسلطين والانتهازيين المتلبسين برداء الدين ومنهم الوهابية المقيتة والسلفية البغيضة، كونها تعاليم نهضت في وسط مجتمعات جاهلة فقدت بوصلتها الصحيحة عن الدين الاسلامي الاصيل، فمثلت بذلك موجة مدمرة من الانحراف دأبت عليه طوال تاريخها المظلم.
فالرجوع الى عقيدة اهل البيت عليهم السلام هو الثبات على القرآن الكريم وقوله تعالى في سورة آل عمران /61: ((فمن حاجك فيه من بعدما جاءك من العلم فقل تعالوا ندعُ ابناءنا وابناءكم ونساءَنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين)) اجمع المفسرون ان المراد بكلمة ابناءنا أنهم مولانا الامام الحسن عليه السلام ومولانا الحسين عليه السلام ونساءَنا هي السيدة الزهراء عليها السلام والإمام علي عليه السلام تطبيق لكلمة أنفسنا, وقوله تعالى في سورة الدهر / 8-11 قوله عز وجل: ((وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا (8)إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لاَ نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلاَ شُكُورًا (9)إِنَّا نَخَافُ مِنْ رَبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا (10)فَوَقَاهُمْ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا)) وهذه الآية بإجماع المفسرين نزلت في حق اهل البيت عليهم السلام ومنهم الامام الحسين(عليه السلام).
ولهذا فان محبتهم جاءت نتيجة ثابتة لمعرفتهم الله سبحانه وتعالى، وامر بمودتهم والتمسك بعقيدتهم, وبخاصة فيما يتعلق بالمسيرة الحسينية وشخصية الامام الحسين عليه السلام التي مرت تربيته بمراحل الاعداد والتهيئة من لدن التخطيط الالهي وخبرت المسيرة الغيبية الالهية بصورة متوازنة لتربية الامام الحسين عليه السلام بأحضان الوحي وتغذيته من ينابيع العترة المحمدية الطاهرة، تلك الينابيع التي ليس لها نظير، إذ تنتمي لها كل فضيلة ومكرمة في السلوك الانساني.
لذا فان عقيدتنا في الامام الحسين عليه السلام مبنية على القرآن والاحاديث النبوية الشريفة, ولعل حديث ابي بكر الذي رواه يؤكد سمو تلك العقيدة وعظمتها، إذ يقول: رايت رسول الله صلى الله عليه واله خيم خيمة وهو متكيء على قوس عربية, وفي الخيمة علي وفاطمة والحسن والحسين (عليهم الصلاة والسلام) فقال: (معشر المسلمين أنا سلم لمن سالم اهل الخيمة, وحرب لمن حاربهم وولي لمن والاهم, ولا يحبهم الا سعيد الجد, ولا يبغضهم إلا شقي الجد رديء الولادة)).
وعقيدتنا في الامام الحسين عليه السلام نابعة ممن خصة الله عز وجل في سورة النجم / 3-4 قال تعالى: ((وما ينطق عن الهوى إن هو الا وحي يوحى)) وهي دليل ثابت ان ما يورد عن النبي الاعظم (صلى الله عليه وآله) هو وحي من الله سبحانه وتعالى, فالرسول الاعظم يقول في حق الامام الحسين كثير من الاحاديث الثابتة في بطون التاريخ والمراجع المختلفة ومنها قوله صلى الله عليه واله ((حسين مني وانا من حسين, أحب الله من أحب حسينا، حسين سبط من الأسباط)) وقوله صلى الله عليه واله في حديث آخر حول الامامين الحسن والحسين (عليهم الصلاة والسلام): ((هما ريحانتي من الدنيا))، لذلك فان عقيدتنا في الامام الحسين عليه السلام ثابتة يقينية مستندة الى تعاليم الوحي وقوانينه التي بها بلغ درجات الكمال والعصمة والذروة لحفظ رسالة الوحي وابقائها على مر الزمان قمراً منيراً وهاجاً وشعاعاً ينير درب الليالي المظلمة، يجمع الاحرار ويجدد الدين وسينبعث انبعاثاً مستمراً خالداً مع تغيرات العصور واختلاف المكان، عقيدتنا ثابتة بمولانا الامام الحسين عليه السلام كثبات الدين في الارض والسماء القائمة على قول الرسول الاعظم صلى الله عليه واله: ((الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة))، عقيدتنا ثابتة كثبات الحق في القرآن وانواره الرحمانية المباركة .

منقوول
















من مواضيع نبض آخر
  • من قال ان الانسان لايعرف معنى الحياة
  • ريال مدريد يعود الى سكة الانتصارات بفوزه على...
  • المسلسل الكوري أنقذني Save Me الحلقة 16...
  • المسلسل الكوري أنقذني Save Me الحلقة 15...
  • المسلسل الكوري أنقذني Save Me الحلقة 14...
  • المسلسل الكوري أنقذني Save Me الحلقة 13...
  • أوبو تعلن عن موعد إطلاق هاتف oppo f5 مع...
  • عقيدتنا في الامام الحسين عليه السلام عقيدة...
  • احاديث بكاء النبي ص على حفيده الحسين ع
  • الخيول الاعوجيه
  • عرض البوم صور نبض آخر رد مع اقتباس
    قديم 30-09-2017, 08:30 PM   المشاركة رقم: 2

    البيانات
    نبض آخر غير متواجد حالياً
    التسجيل: Dec 2012
    العضوية: 94040
    الدولة: بَينْ نَبضآتْ قَلبهُ .,
    علم الدولة : علم الدولة Iraq
    أخر تواجد [+]
    عدد النقاط: 4881
    نبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond reputeنبض آخر has a reputation beyond repute


    كاتب الموضوع : نبض آخر المنتدى : مآ تكرر وجوده
    افتراضي رد: عقيدتنا في الامام الحسين عليه السلام عقيدة قرآنية مباركة

    /




    الموضوع المكرر ,,
















    من مواضيع نبض آخر
  • من قال ان الانسان لايعرف معنى الحياة
  • ريال مدريد يعود الى سكة الانتصارات بفوزه على...
  • المسلسل الكوري أنقذني Save Me الحلقة 16...
  • المسلسل الكوري أنقذني Save Me الحلقة 15...
  • المسلسل الكوري أنقذني Save Me الحلقة 14...
  • المسلسل الكوري أنقذني Save Me الحلقة 13...
  • أوبو تعلن عن موعد إطلاق هاتف oppo f5 مع...
  • عقيدتنا في الامام الحسين عليه السلام عقيدة...
  • احاديث بكاء النبي ص على حفيده الحسين ع
  • الخيول الاعوجيه
  • عرض البوم صور نبض آخر رد مع اقتباس
    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
    إبحث في الموضوع:

    البحث المتقدم
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are معطلة
    Pingbacks are معطلة
    Refbacks are معطلة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    عقيدتنا في الامام الحسين عليه السلام عقيدة قرآنية مباركة إحساس الواحة العاشورية 1 21-09-2017 03:59 AM
    عقيدتنا في الامام الحسين عليه السلام عقيدة قرآنية مباركة إحساس الواحة العاشورية 1 21-09-2017 03:58 AM
    صورة نادره قبر السيد ابراهيم المجاب ابن الامام الكاظم عليه السلام في حرم الامام الحسين عليه السلام اثناء تبديل الشباك اميرة الورد صور اسلامية 2017 - خلفيات اسلامية 2017 - صور دينيه 2017 3 03-10-2015 12:44 PM
    حسينيون كربلائيون جسدوا مأساة الامام السجاد (علية السلام) بعرض مسرحي قرب حرم الامام الحسين (عليه السلام) أنفـاس الـورد صور اسلامية 2017 - خلفيات اسلامية 2017 - صور دينيه 2017 6 06-01-2015 01:00 PM
    بالصور ولادة الامام الجواد عليه السلام عند روضة جده الامام الحسين عليه السلام أنفـاس الـورد صور اسلامية 2017 - خلفيات اسلامية 2017 - صور دينيه 2017 9 05-06-2014 09:50 AM


    الساعة الآن 12:05 AM


    Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By
    Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
    Developed By Marco Mamdouh